الطاغوت

اسم المؤلف ثائر سلمة ابو مالك


عدد الصفحات 51
سنة النشر 2016
دار النشر المكتبة الاسلامية للنشر و التوزييع
غلاف الكتاب غلاف عادي


فإن بعض الباحثين والمفكرين يرون أن للقرآن الكريم ألفاظه ومصطلحاته الخاصة، التي بهرت العرب العرباء وأعجزت ألسنتها عن النطق بمضاهأته، فهو إنما جاء ليبدد ما ملأ أجواء الأرض من الجاهلية، والصواب أنه زاد على مجرد اختيار مجموعة مصطلحاته بما هو فوق ذلك، فهو إنما جاء بمفاهيم ترقى بالبشر، وانتقى لهذه المفاهيم من المصطلحات والألفاظ ما يبرزها بقدر أهميتها، بحيث لو قلبت لسان العرب بحثا عن لفظة تضعها مكان تلك، مؤدية عين المعنى لعجزت، وهذا ما اصطلحنا عليه بمزج الطاقة العربية بالطاقة الاسلامية، أي بجعل اللغة العربية بما فيها من قدرة على التأثير والتوسع والانتشار الوعاء المعبر عن الاسلام بما فيه من قدرة على التأثير والتوسع والانتشار، وكل لفظة من هذه الألفاظ فيها من الطاقة اللغوية الشيءَ الرهيبَ الذي يجعلها أهلا لإبراز ما في هذا المفهوم الذي تؤديه من خصائص، ومن ذلك أن لفظة الطاغوت التي استعملها القرآن الكريم ليبرز أكبر عدو للاسلام، وأخطر ما حذر منه الأنبياء جميعهم أقوامهم، لا بل ذلك الطاغوت الذي قدم الحق سبحانه وتعالى الكفر به على الايمان بالله، إذ جعل الايمان بالله مرحلة تالية يسبقها الكفر بهذا الطاغوت، هذا الطاغوت الذي هو علة العلل، ومصدر الفساد في الأرض أفسد على الخلق دنياهم وآخرتهم، وتسبب بضنك معيشتهم،  أقول، هذا اللفظ مشتق من الطغيان،


جاء في لسان العرب: طغَى وطَغِيَ يطغَى طَغْيًا وطُغْيَانًا وطِغْيَانًا (يائيٌّ) جاوز القدر والحدَّ. والكافر غلا في الكفر. وفلانٌ أسرف في المعاصي والظلم.، الطاغوتُ ما عُبِدَ من دون الله وكلُّ رأْسٍ في الضلالِ طاغوتٌ وقيل : الطاغوتُ الأَصْنامُ، وقيل الشيطانُ، وقيل الكَهَنةُ، وقيل مَرَدةُ أَهل الكتاب.

Availability: In stock

$5.00

Multiple Quality Inspection points to Ensure Quality Assurance

Get Free Shipping on purchases above 75 USD.

Get Upto 50% Discount on bulk Purchases - mail us for more info

Reviews
Write Your Own Review
You're reviewing: الطاغوت
Tags
Tags

Use spaces to separate tags. Use single quotes (') for phrases.

You may also be interested in the following product(s)